Register Coure
  • لوسي بالزان

    مدير المركز

    تعمل لوسي كمديرة للمركز وهي المسؤولة عن سير العمل والإدارة العامة فيه، وتسعى بشغف لتوفير بيئة ودودة ودافئة، وتعمل على تقديم الدعم والرعاية المثلى لتناسب احتياجات كل طفل على حدة.



    أمضت لوسي ما يزيد عن تسعة أعوام في قطاع التعليم، في الجانب العملي والإداري وقبيل حصولها على مؤهلاتها الإدارية والقيادية، تدربت وتأهلت للعمل كمربية في المملكة المتحدة كذلك عملت في مهن متعددة في ذات المجال، كمنسقة و ممارسة بالإضافة لتحملها للعديد من المسؤوليات، قامت لوسي بتصميم وتجهيز بيئة تعليمية لقسم الحضانة متفهمةً التأثير الهام لبيئة الحضانة على تنمية الأطفال وتعليمهم، وتأثيرها على صحتهم ومزاجهم وقدرتهم على تكوين علاقات اجتماعية. تدعم لوسي فرص التعليم التي يتفاعل معها الأطفال بالشكل الأمثل وسبق لها أن شاركت في تطوير الأسلوب التعليمي، جاعلة إياه الجانب الأمتع والأكثر إثارة في يوم الطفل.



    استثمرت لوسي وقتها في قطر لتطوير مهاراتها وأسلوبها لتدريس الأطفال، بالاعتماد على تجارب غنية من جنسيات أخرى وتعلّمت أفضل أساليب الكوادر العالمية، وقد درّبت وأرشدت زملاء جدد ووظفت فريقاً نشيطاً يملك من المهارات ما يؤهله للنجاح في بيئة سريعة النمو.



    تنظر لوسي للمتعلمين الصغار على أنهم جيل المستقبل الذي سيتابع بناء مجتمع أمثل لنا جميعاً، وذلك بالدعم الصحيح والتحفيز الحكيم، ليتمكنوا من إطلاق العنان لقدراتهم ومساعيهم المستقبلية.



    “أواصل الإيمان بقدرة الأطفال على تحقيق أكبر أحلامهم إذا ما زودناهم  بالأدوات اللازمة للنجاح”
    إقرأ المزيد
  • محمد بيجي

    معالج مهني

    بكالوريوس العلاج المهني مدرسة الصحة بتونس



    محمد علي هو معالج مهني مسجل و مرخص



    شهادة البكالوريوس في العلاج المهني من كلية الصحة بتونس عام 2014.



    كان يعمل مع الأطفال من مختلف القدرات عبر عدد من الإعدادات لمدة أربع سنوات قبل معهد مايند. وتشمل خبرته السابقة العمل في مركز التوحد ومركز إعادة التأهيل حيث كان مسؤولاً عن التقييم والخطط العلاجية لعدد من العملاء على أساس فردي وجماعي.



    يتمتع محمد بالعمل مع الأطفال من جميع الأعمار ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم والوصول إلى أقصى إمكاناتهم. لديه خبرة مع مجموعة متنوعة من التشخيصات مثل ADD / ADHD ، التوحد ، PDD ، متلازمة داون ، الإعاقة العصبية وإعاقات التعلم.



    “العلاج المهني يساعدك على تحقيق ذلك”
    إقرأ المزيد
  • مديحة اشتياق

    معالج النطق و اللغة



    درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف، تخصص معالجة اضطرابات اللغة والنطق من جامعة العلوم الصحية



    تمتلك مديحة، أخصائية علم النطق واللغة والمعالجة الصوتية، أكثر من 4 سنوات من الخبرة في العمل مع الأطفال في مجموعة من السياقات المختلفة بما في ذلك مراكز إعادة التأهيل، ومراكز الأطفال، والمستشفيات.





    حصلت مديحة على شهادة البكالوريوس في علم النطق واللغة من مستشفى الأطفال في لاهور تحت إشراف جامعة العلوم الصحية. وهي أيضًا عضو مسجل في PASP (جمعية باكستان للكلام وعلم الأمراض اللغوي).





    مديحة اختصاصية موثوقة تمتلك خبرة عملية طويلة مع الأطفال الذين يعانون مجموعة من صعوبات النطق واللغة. عملت مديحة مع أطفال العناية المركزة، والعناية المركزة طويلة الأمد، وإعادة التأهيل المركز وشبه المركز. كما أنها تعمل في مجال دعم الأطفال الذين يعانون من تأخر النمو مثل اضطراب طيف التوحد، ومتلازمة داون، والشلل الدماغي، والتأتأة، وفقدان القدرة على الكلام، ومتلازمة فرط الحركة وقصور الإنتباه، وغيرها من الاضطرابات.  تمتلك المعرفة والخبرة في العمل مع الأطفال والمراهقين الذين يعانون اضطرابات النطق بما في ذلك علاج تعقيدات الفك، والأورام الحميدة، وشلل الفك، وخلل النطق التشنجي.
    إقرأ المزيد
  • وفاء بو عياد

    معالج النطق و اللغة

    بكالوريوس علم الكلام واللغة. معهد مهن التمريض والتقنيات الصحية بالمغرب.



    وفاء هي معالج لغوي ولغتين (الفرنسية والعربية) ثنائي اللغة ، وعملت مع الأطفال في مجموعة متنوعة من الهياكل المختلفة. حصلت على شهادتها في علاج النطق واللغة من المعهد العالي لمهن التمريض والتقنيات الصحية في الرباط بالمغرب عام 2014.



    وفاء هي مهنة متخصصة ومهتمة وتتمتع بالعمل مع الأطفال في إطار فردي وجماعي. لديها خبرة واسعة في تقييم وتشخيص وتقديم التدخل في إعدادات العلاج المختلفة بما في ذلك التدخل المبكر ومدارس ذوي الاحتياجات الخاصة وإعدادات العيادة. تشمل خبرتها العمل مع الأطفال الذين يعانون من مجموعة متنوعة من اضطرابات التواصل بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر: اضطراب طيف التوحد ، ADD ، ADHD ، متلازمة داون ، اضطرابات النمو الشائعة ، اضطراب المعالجة السمعية ، خلل الوظيفة ، اضطرابات النطق ، العمليات الصوتية وعيوب لغوية معينة.



    وهي متحمسة جداً للانضمام إلى فريق مؤسسة العقل وبدء مغامرة جديدة هنا في قطر.



    “بعض الناس لديهم طريقة مع الكلمات. إن معالج لغة الكلام لديه طريقة مع الناس لمساعدتهم على إيجاد طريقهم باستخدام الكلمات. “
    إقرأ المزيد
  • فاطمة حسين

    مربي خاص

    معلمة مؤهلة في مرحلة الطفولة المبكرة ، متخصصة في التعليم الخاص وتأتي مع 12 عامًا من الخبرة.



    فاطمة معلمة متفانية ، شغوف بالمساهمة في التنمية الفكرية والاجتماعية والعاطفية والجسدية للأطفال الصغار. وهي مدرس متحمسة ومبدعة ومدروسة ، ضليعة في تعلم النظريات والممارسات. وهي حاصلة على درجة الماجستير في رعاية الطفل والتعليم ، وقد أكملت تدريب المعلمين في التعليم الخاص من المجلس الثقافي البريطاني بالمملكة المتحدة وشهادة في علم نفس الطفل من جامعة ستيربريدج بالمملكة المتحدة. كونها عضوًا نشطًا في NASET (الرابطة الوطنية لمعلمي التربية الخاصة) في واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية ، فقد أكملت العديد من دورات الشهادات الاحترافية في ADHD والتوحد والتوحد: معايير لتحديد الأهلية للحصول على التعليم الخاص ومشاكل السلوك: استراتيجيات التدخل ، وكيفية تحديد الأطفال خدمات التعليم الخاص وأكثر من ذلك.



    وقد تدربت أيضًا في Low Vision Rehabilitation وأكملت دورات شهادة من مدرسة هادلي للمكفوفين ، الولايات المتحدة الأمريكية.



    قامت بتصميم برنامج استشارة عبر الإنترنت يسمى “CHIILD” والذي يقدم خدمات مخصصة لتلبية الاحتياجات المختلفة للأطفال.



    تقوم فاطمة الآن بعمل أبحاثها حول أهمية سرد القصص وتأثيرها في التعليم الخاص ، وكانت مشاركًا نشطًا في العديد من الندوات والمؤتمرات الوطنية والدولية.



    حصلت على جائزة التميز الدولي الأول لخدمة المعوقين في أغسطس 2017 من قبل وزارة الرعاية الاجتماعية ، الهند.
    إقرأ المزيد
  • عزة عبدالرحمن

    مساعد إداري



    حاصلة على درجة البكالوريوس في علم النفس، جامعة عين شمس في القاهرة



    معلمة ثنائية اللغة لذوي الاحتياجات الخاصة، تعمل مع الأطفال منذ 8 أعوام وحصلت على درجة البكالوريوس في علم النفس من جامعة عين شمس في القاهرة في مصر، وتلقت أيضا تدريباً مكثفاً في الخطاب والنطق وتحليل السلوك التطبيقي والتطوير اللغوي.



    تتميز عزة بالصبر والجدية والإخلاص في العمل وتهتم بتحسين انجازات الأطفال الموكلين إليها، تكمن نقاط القوة لديها بقدرتها على خلق علاقة بينها وبين الأطفال وخلق بيئة تعليمية لتحفيز الطلاب على تخطي التحديات، ووضع خطط فعالة فردية وجماعية ومراقبة تطورهم، وتدريب وتوجيه الآباء للمساهمة في برنامج أطفالهم.



    “إذا لم يستطيعوا التعلم من طريقتي في التدريس، سوف أتعلم طريقتهم في الفهم”
    إقرأ المزيد
  • شارميان زوبال

    مدير التمريض

    ماجستير العلاج السلوكي المعرفي، كلية أكسفورد

    ماجستير في علاج التكامل الحسي، جامعة أولستر

    بكالوريوس في العلاج الوظائفي جامعة نورثهامبتون



    تعمل شارمين في مجال العلاج الوظائفي بمهنية عالية وحماسة كبيرة، حيث حصلت على المركز الأول مع مرتبة الشرف من جامعة نورثهامبتون. تناول بحثها الأول قضية طيف التوحد وكيفية تأثير الحالة على حياة الأطفال وأسرهم. واستكملت دراساتها العليا في علاج التكامل الحسي والعلاج السلوكي المعرفي في المملكة المتحدة.



    يكمن شغف شارمين في عملها كأخصائية علاج وظيفي تتعامل مع الأطفال وعوائلهم والذي دام لأكثر من سبع سنوات خبرة. حيث بدأت حياتها المهنية في العمل في “وحدة التوحد وصعوبات التعلم عند المراهقين”، وقد لوحظت قدرتها ومهارتها العالية في التواصل الراقي والتحفيز المستمر للمراهقين. وطورت شارمين خبرتها من خلال العمل ضمن بيئة مدرسية متخصصة، حيث كانت مسئولة عن استكمال عمليات التقييم ووضع الأهداف الواقعية وتقديم التدخلات النفسية فيما يخص المهارات الحركية الدقيقة للأطفال ومهاراتهم الحسية البصرية والمعالجة الحسية لهم والانضباط الذاتي والمهارات الاجتماعية والمعرفية لديهم.



    تضع شارمين في المقام الأول عند المعالجة ضرورة استيعاب كل حالة على حدة وإعطاء هذه العملية الوقت الكافي. وقد اعتمدت على قدرتها على التقييم الجيد في نقل التوصيات الواضحة للآباء وأطفالهم بطريقة فعالة وعاطفية. وسعت أيضاً للعمل جنباً إلى جنب مع الأطفال وأسرهم لمساعدتهم في تطوير المهارات التي يحتاجونها لتحقيق أهدافهم.



    ركزت الأخصائية شارمين على إبراز نقاط القوة، وتعظيم فرص النمو والتنمية، وتعزيز الصحة النفسية والجسدية العامة. كما ودمجت “العلاج باللعب” كجزء أساسي من برنامجها لإيمانها بأن الأطفال يستخدمون اللعب كلغة طبيعية للتعبير عن مشاعرهم. حيث يساعد اللعب على تطوير علاقة علاجية فعالة تجعل بيئة الطفل أكثر دعماً وراحة.



    تعمل شارمين الآن عضواً في الجمعية البريطانية للعلاج الوظائفي وفي شبكة التكامل الحسي.



    “ألهم الأطفال ليكونوا متفوقين وأصحاب إنجازات متميزة”
    إقرأ المزيد